فوائد البروتين

اذهب الى الأسفل

ممــيز فوائد البروتين

مُساهمة من طرف UndertakeR في الإثنين يونيو 16, 2008 12:05 pm

البروتينات أحد أهم العناصر في غذاء طفلك، فهي أنسب المواد الغذائية لبناء الأنسجة وهي أساسية في تكوين العضلات، كما انها الأكثر فعالية في الجسم لحرق السعرات الحرارية.
كيف يمكن تأمينها لأطفالك؟ وكم يحتاج كل طفل منها حسب عمره ووزنه؟ وأين توجد أفضل البروتينات؟ وما هي أنواعها؟..
تفاصيل مهمة تجدينها هنا:
حول قيمة البروتين ومصادره ومدى احتياج الأطفال له منذ الولادة وحتى عمر السنتين والأسلوب الصحي لإعداده وتناوله، التقينا الدكتورة نيفال ميللر، استشارية طب الأطفال بمستشفى بخش بجدة، فقالت:
ـ إن احتياج الطفل الرضيع اليومي للبروتين مهم فهو يزوّده بالأحماض الأمينية المختلفة التي يحتاجها، مثل الليوسين، ايزوليوسين، فالين، تربتوفان، ليسين، وهستيدين، وهي التي لا استغناء عنها للجسم، بالاضافة للأحماض الأمينية الاضافية، وهي السستين، التيروزين، والأرجنين، وتوجد هذه الأحماض الأمينية غالباً في لبن الأم، وأيضاً في الحليب الصناعي بأنواعه المختلفة.
* ما هي أنواع ومصادر البروتين للأطفال منذ الولادة إلى أن يبلغوا العامين؟
ـ تقول الدكتورة نيفال: إن من أهم أنواع البروتين الذي يمد الجسم بجميع أنواع الأحماض الأمينية، هو بروتين الحليب واللحم، أما البروتينات النباتية التي توجد في القمح والذرة والأرز والفول وغيرها من المواد، تعد أقل منفعة، ذلك لأن كل صنف من النبات ينفرد بأنواع خاصة من الاحماض الأمينية أو يفتقر إليها، مع العلم أن الجسم لا يستطيع اختزان الاحماض الأمينية، لذا يجب إمداد الجسم بها باستمرار.
* كم يحتاج الرضيع في الأشهر الأولى من البروتين؟
ـ في الأشهر الأولى من عمر الطفل، فإن اعتماده يكون على حليب الأم كمصدر للبروتينات، حيث يحتوي كل لتر من الحليب على 10.2 جم من البروتينات، في حين يحتوي حليب الأطفال الصناعي على 14 جم من البروتينات لكل لتر.



كنوز البروتينات


الأغذية التالية يحتاجها الأطفال خلال العامين الأولين من أعمارهم:
> الزبادي بأنواعه والجبن منزوع الدسم.
> المشروبات المحضرة من الحليب والفاكهة مضروبة بالخلاط.
> كريم الكراميل، الكاسترد.
> البيض، البقول، والسمك.
> اللحوم مثل الدجاج، اللحم الأحمر، والكبدة، مع مراعاة أن يكون اللحم قليل الدهون.
> المكسرات والفول السوداني مع مراعاة تأخير تقديم الأسماك والمكسرات والبيض إلى نهاية الشهر الـ 12 من عمر الطفل، وذلك لتجنب أنواع الحساسية المختلفة، فلا تقدمي لطفلك أكثر من نوع في وقت واحد، إنما اكتفي بتقديم نوع معين، وذلك لتكتشفي بسرعة إن كان طفلك يعاني من الحساسية تجاه هذا الصنف.

* كيف يمكنني الحصول على أكبر الفوائد من البروتينات؟

تقول الدكتورة ميللر:
ـ تتوقف فائدة البروتين على طريقة تجهيزه للأكل، فقد يؤدي التحمير (القلي) مثلا إلى الإقلال من فائدته، اضافة إلى جعل البروتين أعسر هضماً، فكلما كان الهضم تاماً استفاد الجسم من الاحماض الأمينية الموجودة فيه، ويبلغ المقدار اللازم لاحتياج الإنسان يومياً من البروتين الحيواني والنباتي بصورة وسطية جراما واحدا لكل كيلوجرام من وزن الجسم على أن تكون كمية البروتين الحيواني لا تقل عن ثلث مجموع الكمية من البروتين اللازم للجسم، كما أن بروتين الحليب والبيض يقارب بروتين اللحم، لكن الحليب والبيض فقيران بالبروتين مقارنة باللحوم.

* طفلي عمره عام واحد.. ما هي حاجته من البروتين؟

ـ هناك بعض الأطفال يرفضون شرب الحليب، لذا على الأم أن تحاول التوقف فترة عن إعطاء طفلها الحليب التقليدي وألا تصر عليه لشربه، لأن ذلك قد يدفع الطفل للعناد وكره الحليب، فالطفل عادة ما يعود لشرب الحليب إذا شعر أنه لا توجد عليه أي ضغوط تجبره على ذلك.
ولكي تساعدي طفلك على أخذ احتياجاته من البروتينات من دون الدخول في معارك معه، يمكنك استبدال كوب الحليب المحتوي على 240 مللتر في حالة الطفل الذي يمتنع عن شرب الحليب بالآتي:
> كوب من الزبادي عادي أو بالفاكهة.
> 15 جم من الجبن الطبيعي الأبيض.
> 60 جم من الجبن الشيدر.
> 60 ـ 90 جم من اللحم خالي الدهون، سواء لحم الدجاج، اللحم الأحمر أو السمك.
> 120 جم من الفول أو البقول المسلوقة مثل اللوبياء، الفاصولياء البيضاء، أو الحمراء.
> بيضة واحدة.
> ملعقتا أكل من زبد الفول السوداني وهي تساوي 30 جم.
> 120 جم من المكسرات أو الفول السوداني.

* كيف أعرف أن طفلي يعاني من نقص البروتين؟

ـ هناك أعراض بدائية تظهر عند الأطفال منذ الولادة وحتى عمر السنتين، وغالباً ما تبدأ بفقدان الطفل لنشاطه، حيث يشعر بالكسل ويصبح دائم النوم، كما يفقد الطفل إحساسه بمن حوله من الناس والأشياء والبيئة عموماً، بما فيهم والداه، بالاضافة الى عدم رغبته باللعب، فيكون دائم البكاء ولا يمكن إسكاته. أما الأعراض المتمثلة في المرحلة الأخرى، نتيجة لنقص البروتين، فهي فقدان الطفل لقوة العضلات، بالاضافة إلى فقدانه للأنسجة العضلية، بحيث يصبح حجم العضلات لديه أقل بكثير من الحجم الطبيعي وتزيد قابليته للأمراض، خاصة أمراض الجهاز التنفسي والنزلات المعوية، كما قد يؤدي نقص البروتين إلى تورم يظهر في قدمي الطفل أو ساقيه، وفي بعض الأحيان يظهر على الوجه، بالاضافة الى انعدام شهية الطفل للأكل، وإذا زاد النقص أكثر من ذلك، فإنه يؤدي إلى ترسب الدهنيات في كبد الطفل وزيادة حجم الكبد لديه، فنقص الوزن الناتج عن نقص البروتينات ربما لا يمكن ملاحظته بسبب الانتفاخ وتجمع المياه في جسم الطفل الذي يبدأ بالساقين والوجه، بالاضافة الى تأثير وظائف الكلى، حيث يقل عملها بصفة عامة.

* الأمراض الناتجة عن نقص البروتين
تقول الدكتورة نيفال:
ـ قد يؤدي نقص البروتين لدى الأطفال إلى ظهور بعض الأمراض مثل أمراض القلب، التي تبدأ بصغر في حجم القلب، ومن ثم إلى تضخمه إذا استمر فقد البروتين لمدة طويلة، وجود مناطق داكنة في جسم الطفل دون تعرضها للشمس، كما يمر الجلد بحالة غير طبيعية، حيث يفقد مرونته، وتظهر عليه بعض التشققات والتسلخات، ايضا من الممكن ان يصاب الأطفال نتيجة لنقص البروتين بتساقط الشعر، بالاضافة إلى أنه في بعض الحالات الشديدة لنقص البروتين يفقد الشعر لونه الطبيعي، ويسمى الطفل في هذه الحالة بـ «الطفل الأحمر»، حيث يتحول لون شعره إلى الأحمر نتيجة لنقص البروتين

_________________
مع تحيات /
امير المنتدى
وده ايميلى
ALAHLYMOHEGAZY@YAHOO.COM



avatar
UndertakeR
امير المنتدى
امير المنتدى

ذكر
عدد الرسائل : 788
العمر : 28
Personalized field :
المهنة :
المزاج :
MY SMS :


My SMS

علمتنى الحياة ان ابتسم
فى الوقت الذى ينتظرنى فيه الناس
ان ابكى
مع تحيات/

MOHAMMED HEGAZY



تاريخ التسجيل : 25/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى